الإثنين, يناير 18, 2021 05:21:44 لندن

الاتفاقيات الإبراهيمية ويهود العراق والمشرق.

  • 30/12/2020 12:58:00 م
  • |
  • آراء و كتاب شباب


غمرتني الفرحة في أعقاب الإعلان عن  الاتفاقيات الإبراهيمية التي تضم الإمارات والبحرين والمغرب والسودان. 
هذه الفرحة ليست على المستوى الوطني فحسب، بل هي فرحة مضاعفة تخص كل يهودي تمتد جذوره في الدول العربية.  
من الطبيعي والبديهي أن كل إنسان تعود أصوله إلى دولة ما، يكون همّه الكبير تقريب وجهات النظر بين دولة المنشأ والدولة التي يعيش فيها، كالطفل الذي يرغب بالتصالح بين الوالدين.  
 
حين كان عمري 8 سنوات، تم التوقيع على اتفاق السلام بين مصر وإسرائيل. 
كنّا نشاهد آنذاك الزيارة المؤثرة التي قام بها الرئيس المصري، أنور السادات، إلى أرض الوطن. كطفلة شعرت بالفرح العارم لدى الأهل والأجداد بهذا التطوّر التاريخي، الذي غرس الأمل في القلوب على أن يحذو بعض الزعماء العرب حذو السادات.  
لكن، للأسف، هذا   لم يحدث.  
بعد السلام مع مصر، جاء سلامنا مع الأردن، الذي أصبح أيضا، ومع بالغ الأسف، سلاماً باردا بين زعماء وليس سلاماً دافئاً بين الشعوب. 
 
اليوم، ولله الحمد، دخلت وسائل التواصل الاجتماعي على الخط، وصنعت المعجزات في تواصلنا مع الشعوب العربية. لا شك أنّ سلامنا مع الإمارات والبحرين يختلف عن اتفاقات السلام السابقة، لكونه سلام على المستوى القيادي والشعبي على قدر سواء، أيّ سلام بين الناس ومع الناس.    
كانت لي هذا الأسبوع  فرصة سعيدة أن ألتقي بأعضاء الوفد الإماراتي والبحريني الذي زار البلاد. حتى هذا اللقاء، كنت أعرف بعض هؤلاء الشباب عن طريق لوحة المفاتيح، ولكنه، وبكل تأكيد،   لا بديل عن اللقاء الحميم وجهًا لوجه. 
لقد شعرت كم نحن اليهود العراقيين قريبين منهم من ناحية اللهجة والعقلية، وتذكرت بجيل الأجداد الذي لم يحالفه الحظ بمشاهدة هذه المتغيرات الهائلة. 
شارك أعضاء الوفد الشباب في مراسم إيقاد شموع عيد الأنوار في حائط المبكى، وبدون شك، هم نوّروا الحائط ، وأثروا القلوب في خضم هذا العيد المبارك. 
 
هذه الزيارة تزامنت  مع الخبر السار عن استئناف العلاقات مع المغرب.  
لقد استقبل   أبناء الجالية المغربية في إسرائيل هذا الخبر بفرحة عارمة في معاقلهم، ولا يسعني إلّا أن أغار بهم، نظرا لصعوبة تحقيق سلاماً مماثلاً مع مسقط رأس أبائي وأجدادي، العراق. 
نعلم بوجود أصوات في العراق ترغب بتطبيع العلاقات، إلى جانب أصوات مناهضة له. 
ونعلم أيضاً أنّ الواقع العراقي يختلف عن الواقع المغربي والخليجي. 
ومع ذلك، نحن يهود العراق لن نفقد الأمل. 
أنا أؤمن بجيل الشباب. جيل الشباب هو الجيل الصاعد، واليوم الشبان العرب، كما أنا أراهم من خلال تكاتبنا على منصات التواصل، منفتحين على العالم، مدركين للمتغيرات الإقليمية والدولية وراغبين باستقرار بلدانهم وبتقدّم  أوطانهم،  بعيداً عن الشعارات القومجية التي أثبتت فشلها وعدم صمودها أمام الواقع. 
أتمنى مجئ المزيد من الوفود لزيارتنا،  لمعرفة الحياة في إسرائيل عن قرب، لأنّ واقع الحياة في بلادنا مختلف تماما عمّا نراه ونسمعه في الإعلام.
من المؤكد أنّ  هذه الاتفاقيات الإبراهيمية المباركة جعلت إسرائيل جزءاً لا يتجزأ من معسكر الاعتدال في المنطقة. هذا تطوّر لا يستهان به، وبإذنه تعالى، قد يمهد الطريق نحو انضمام المزيد من الدول العربية والإسلامية إلى معسكر السلام.






اخر الاخبار

  • الاتفاقيات الإبراهيمية ويهود العراق والمشرق.

    • 30/12/2020 12:58:00 م
    • |
    • آراء و كتاب شباب

    غمرتني الفرحة في أعقاب الإعلان عن الاتفاقيات الإبراهيمية التي تضم الإمارات والبحرين والمغرب والسودان. هذه الفرحة ليست على المستوى الوطني فحسب، بل هي فرحة مضاعفة تخص كل يهودي تمتد جذوره في الدول العربية. من الطبيعي والبديهي أن كل إنسان تعود أصوله إلى دولة ما، يكون همّه الكبير تقريب وجهات النظر بين دولة المنشأ والدولة التي يعيش فيها، كالطفل الذي يرغب بالتصالح بين الوالدين. حين كان عمري 8 ...

  • كتاب فصل الرحيل

    • 21/12/2020 09:06:00 ص
    • |
    • آراء و كتاب شباب

    انتظروا قريبا بالاسواق اخر اصدارات استاذ محمد العطيفى و كتاب فصل الرحيل

  • أدب الفراق وسياسة الانفصال

    • 09/09/2020 06:47:00 ص
    • |
    • آراء و كتاب شباب

    كتبت : سميرة طباسى في البداية تظهر المشاعر، وفي النهاية تظهر الأخلاق، تظهر عند وبعد الفراق. أدب الفراق ثقافة غائبة، والدليل أروقة المحاكم، وحالات الطلاق، وترك الجيران، وانفضاض الصداقات، الفصل من العمل، البعد بعد الحب، .... إلخ. أدب غائب ضمن آداب كثيرة غائبة، لا تقيم له التربية ولا روافد الثقافة في مجتمعاتنا وزنا، يرى كل شخص ينفصل عن آخر، أنه محق وأن الآخر مسيء، لم نتعلم قاعدة: تحدث معي ب...

  • التعاون بين إسرائيل ودولة الإمارات– لنجعله فاتحة خير!

    • 06/07/2020 08:38:00 م
    • |
    • آراء و كتاب شباب

    كتبت : سمادار العانى تم مؤخرا الإعلان عن التعاون بين إسرائيل ودولة الإمارات العربية المتحدة في مكافحة وباء الكورونا. بطبيعة الحال، كل تعاون في هذا المجال هو موضع ترحيب في ظل تزايد عدد الحالات على مستوى المنطقة. بتأكيد هذا التعاون له دوافع إنسانية أولاً وأخيراً، إذ نحن جميعاً نجذف في القارب نفسه. أنا شخصياً أعتبر هذا التعاون بشرى خير، لأنّه يجتاز الاختلافات السياسية، والأفكار النمطية والحواجز...

  • حوار يهودي إسلامي – حان الوقت

    • 06/06/2020 02:13:00 م
    • |
    • آراء و كتاب شباب

    كتبت :سمادار العاني حان الوقت أن نبادر بحوار يهودي-إسلامي مشترك. حوار بناء بين الجيران وأبناء العمومة في جو من الاحترام المتبادل، يناقش كل الأمور العالقة بشكل شفاف وموضوعي، بعيدًا عن الدونية والأفكار النمطية والشعارات الجوفاء التي لم تجلب في السابق إلّا الويلات. لقد أثبتت جائحة الكورونا أنّ هذا الوباء لا يميّز بين يهودي ومسلم، وأنّه يمس جميع أبناء المنطقة على حد سواء. وحتى قبل انتشار هذا...

  • فى يوم وفاة الاعلامى المصرى عمرو عبدالسميع

    • 21/04/2020 10:00:00 ص
    • |
    • آراء و كتاب شباب

    كتب : يسرى حسين غاب الدكتور عمرو عبد السميع ،الذي ارتبطت بالعمل معه خلال ترأسه تحرير مجلة فنية تصدر في لندن ،ورشحني لمنصب سكرتير التحرير الأستاذ عماد الدين أديب ،وعندما أخذت هذه الخطوة ،وخرجت من صحيفة ( العرب) تعرضت لحملة لأتهامي بالعمالة من اجل المال ،والحقيقة كنت مبتهجا بالعمل بجانب عمرو ،الذي عثرت فيه على شخص يحب المهنة ،وعلى علاقة قوية بكل رموزها ،من أول هيكل حتى الكاتب الكبير محمود السعدن...

  • ليكون مرض الكورونا حافزا لإنهاء التوترات والصراعات!

    • 02/04/2020 08:01:00 ص
    • |
    • آراء و كتاب شباب

    كتبت : سمدار العانى فجأةً وبدون إنذار، دخل عالمنا فيروس فتاك، غيّر حياتنا بشكل جذري: لا نوادي، لا سهرات، لا لقاءات عائلية، لا أسواق، لا جامعات، لا مدارس، لا مساجد ولا معابد، حيث ينتشر هذا الفيروس وهو لا يترحم على أحد، ولا يميّز بين الشاب والمُسن، المتدين والعلماني، اليهودي والمسلم ، الإسرائيلي وغير الإسرائيلي. جميعنا في خندق واحد! أدعو الله أن يشفي الجميع، وأن يقودنا هذا الفيروس إلى الخط ال...

  • كورونا ويوم القيامة

    • 27/03/2020 02:24:00 م
    • |
    • آراء و كتاب شباب

    كتب : عرفان نظام الدين مهما كانت نتائج هذه الجائحة التي اجتاحت العالم كله بكيبره وصغيره وفقيره وغنيه بان الدروس والعبر كبيرة.ومتشعبة. ومهما قيل عن الكورونا واسبابها وعوارضها ومن نشرها وفق نظرية المؤامرة فان علينا ان نتعظ ونبدل كل مسار حياتنا ومن الاقوال والافعال والمزاعم حول التجبر والتنمر والاقناع بان هناك ما يسمى بالدول العظمى والتقدم والتفوق فالغزوة الوبائية لم ترحم احداً واثبتت اننا كبشر ...

  • مصر بين الإرهاب والشاكوش

    • 13/02/2020 10:39:00 ص
    • |
    • آراء و كتاب شباب

    كتب : محمد محمود عيسى لا يمكن أن ننكر مدى قسوة وبشاعة الهجمات الإرهابية الخسيسة التي تتعرض لها مصر من قبل الجماعات الإرهابية المتطرفة ، والتي يستشهد فيها خيرة شباب مصر الأبطال ، الذين يدافعون عن مصر ويفدون بأرواحهم الطاهرة حاضر ومستقبل مصر ، ولا شك أن هذا الأرهاب الأسود اللعين يريد أن ينال من مصر الحضارة والتاريخ يريد أن يوقف مصر عن تقدمها ونهضتها وتنميتها الحديثة التي ستعود بالخير والرخاء على...

  • تغييب العقل جريمة العصر

    • 29/01/2020 09:28:00 ص
    • |
    • آراء و كتاب شباب

    كتب : محمد محمود عيسى من حقك أن تختلف مع بلدك ومن حقك أيضا أن ترفض وتعارض. لكن لا تجعل خلافك مع بلدك ينسيك أنك بني آدم ، أنك إنسان تمتلك الحواس التي ترى من خلالها العالم وتتعايش معه وتدركه بها والعقل الذي عندك من المفترض انه ملك لك لوحدك انت لا يوجد شريك لك فيه . وحقوق ملكية عقلك هي لك أنت وليست لأحد آخر مهما كان أنت فقط وعقلك هذا هو أرقى وأعظم جزء فيك هو أنت الحقيقي من أجل ذلك الله سبحانه وتع...


التعليقات

اضف تعليق