الأحد, سبتمبر 20, 2020 10:55:19 لندن

مبادرة القاهرة للوضع فى ليبيا بداية للأستقرار فى ليبيا

  • 06/06/2020 08:47:00 ص
  • |
  • رئيس التحرير


بقلم محمد العطيفى

استطاعت القاهرة اليوم أن تخرج بالمبادرة الهامة لخلق الاستقرار فى ليبيا وبداية الحوار بين الأطراف الليبية لأيجاد المخرج الصحيح من أزمة مدمرة عاشها الليبين تجرعوا فيها العديد من ويلات حروب وعدم استقرار .  هذه المبادرة بمثابة خطة طريق للوصول الى الأمن والسلام المفقود فى ليبيا منذ عام 2011 وحتى هذه اللحظة وهى المخرج الوحيد الذى يجب فورا استثمارها كفرصة لن تعرض مرة اخرى بنوايا صادقة لما لليبيا من مكانة وجوار مع شقيقتهم مصر .

هذه المبادرة ينتظرها العديد من الليبين منذ سنوات عديدة . والكل يتساءل اين مصر من الفرقاء السياسين فى ليبيا ؟.هذا ما سألنى عنه العديد من الليبين مرات عديدة بمختلف اطيافهم ، وهم من يمثلون الليبين الشرفاء الذين يهمهم استقرار بلدهم .

وتأتى هذه المبادرة اليوم بمثابة انفراجة كبرى تحتاج الى العمل الجاد وتفعيلها وفرضها على العالم وليس فقط الليبين ، خصوصا أن العالم اليوم فى حالة عدم استقرار وصراع بين القوى الدولية لاتقف الا أمام القوة وليست القوة العسكرية بل قوة القرار الصائب المدروس والمقبول بين المتصارعين .

وتعتبر مصر هى الدولة الوحيدة فى العالم التى يعتبر الملف الليبى لديها من أقوى الملفات ؛ ليس هذا فحسب بل مصر هى أدرى أكثر من أى دولة فى العالم بالملف الليبى . وكان الملف الليبى ورقة خلاف بين امريكا ومصر للجهل الامريكى بالواقع الليبى وفهم التركيبة الليبية المتعددة والواسعة بناء على تركة الموروث الاستعمارى الذى جعل من ليبيا ثلاثة اقاليم الجنوب الليبى موروث فرنسى ، وطرابلس موروث ايطالى ، وكانت برقة موروث انجليزى . ربما لا أحدا يرى للدور الأنجليزى دورا واضحا . والدور الأنجليزى يحتاج الى النظر بعمق وربما فى الكواليس لكنه موجود . والدليل الأكبر لوجوده هو من أتى بالسراج . فالسراج لم يكن له دورا فى المشهد الليبى الا بعد ان دفعت به بريطانيا فى المشهد السياسى كرئيسا للمجلس الانتقالى فى الصخيرات برعاية أممية .

فأجتماع المستشار عقيلة صالح والقائد العسكرى الليبى خليفة حفتر مع الرئيس عبدالفتاح السيسى اليوم فى القاهرة هو البداية الحقيقية لخلق الاستقرار والأمن الليبى المفقودين منذ انتفاضة فبراير 2011 .

تضمنت دعوة الرئيس السيسى كافة الأطراف الليبية ولم يتم استثناء طرف منها لوقف اطلاق النار ، والاستناد الى مخرجات برلين بالرغم من أن برلين لم يتم تفعيله والاهتمام به نظرا لشائكة الوضع الليبى المتعدد الجوانب وتدخلات دولا كثيرة فى هذا الملف مما ساعد على تأجيج حالة الصراع داخل ليبيا .

كما تضمنت المبادرة المصرية الالتزام بإعلان دستورى ليبى تتفق عليه كافة الأطراف لترسيخ السلام بين الأطراف الليبية المتصارعة  بالأضافة الى تفكيك المليشيات ونزع اسلحتها لأنها تساعد على استمرار الفوضى وعدم وجود دولة .

هذا الأعلان يعتبر اللبنة الأولى وخارطة طريق لأعادة ليبيا دولة مستقرة صاحبة سيادة فى قرارها والذى سيساعد فى خروج الاطراف الخارجية التى تؤجج الصراع بما فيها التدخل التركى المدعوم من الأخوان المسلمين وتحويل ليبيا الى بؤرة صراع وسيطرة الارهابيين  وعودة داعش ونقل التجربة السورية القائمة على الفوضى الى ليبيا  .

ولنجاح هذه المبادرة التى تحاول تركيا ومن يسير فى نهجها النيل منها ، وكل المستفيدين من الصراع الليبى ودماء الليبين أن يتصدوا لهذه المبادرة .

يتم أولا تعيين شخصية مصرية تتوافق عليها كافة الاطراف الليبية كالسيد ( عمرو موسى ) أو شخصية أخرى لكنها تنال رضى وموافقة كافة الاطراف الليبية دون استثناء لبداية حوار سياسى ممكن ان تحتضنه الدولة المصرية ، وأتاحة الفرصة لكل الليبين للالتقاء والوقوف فى وجه اى مجموعات منهم مارقة ورافضة لاستقرار الدولة . هذا سيكون البداية الحقيقية لخروج اى قوى خارجية فى الشأن الليبى بما فيها تركيا والمرتزقة السوريين ، لأن الشعب الليبى فى واقع الأمر بعد كل هذه الفترة من المعاناة والشتات والقتل والسلب والدمار يحلم منذ فترة كبيرة بالدور المصرى فى خلق الاستقرار ، وربما كانوا فى انتظار هذه المبادرة التى أتت لتنشلهم من ويلات عدم الاستقرار التى عاشها الليبيون على مدى عشر سنوات .كما تلقى المبادرة حسن استقبال فى قلوب الليبين الذين طالما حلموا بدولة مستقرة خالية من الصراع وحقن دماء الليبين بعيدا عن التدخلات الخارجية التى لم يجنى الليبين منخلفها سوى دمار البنى التحتية والارواح .. فهيا يا ليبيين الى نبذ العنف وطى صفحات الماضى الاليم  والاستعداد الى البناء والعمران بهذه المبادرة المباركة .







اخر الاخبار

  • مبادرة القاهرة للوضع فى ليبيا بداية للأستقرار فى ليبيا

    • 06/06/2020 08:47:00 ص
    • |
    • رئيس التحرير

    بقلم محمد العطيفى استطاعت القاهرة اليوم أن تخرج بالمبادرة الهامة لخلق الاستقرار فى ليبيا وبداية الحوار بين الأطراف الليبية لأيجاد المخرج الصحيح من أزمة مدمرة عاشها الليبين تجرعوا فيها العديد من ويلات حروب وعدم استقرار . هذه المبادرة بمثابة خطة طريق للوصول الى الأمن والسلام المفقود فى ليبيا منذ عام 2011 وحتى هذه اللحظة وهى المخرج الوحيد الذى يجب فورا استثمارها كفرصة لن تعرض مرة اخرى بنوايا صاد...

  • الخروج من سجن الكورونا

    • 02/06/2020 06:40:00 ص
    • |
    • رئيس التحرير

    بقلم : محمد العطيفى يستعد العالم الى العودة الى ماقبل كورونا بعد أن هدد هذا الفيروس اللعين حياة البشر ؛ ليشهد عام 2020 منذ بدايته ولمدة نصف العام حالات هلع ورعب وخوف لم تشهدها البشرية الا منذ سنوات بعيدة لم تشهدها الأجيال الحالية من قبل . فكانت هناك العديد من الاوبئة والامراض التى فتكت بالشعوب سابقا منها على سبيل المثال لا الحصر الكوليرا ؛ الانفلونزا الاسبانية بالاضافة الى ايبولا والعديد من ال...

  • المحنة .. والمنحة

    • 15/04/2020 07:01:00 ص
    • |
    • رئيس التحرير

    بقلم الاستاذة : الفة السلامى ماذا فعلت أزمة كورونا بالعالم ؟! انظروا من حولكم وتأملوا.. فجأة باريس تفقد عشاقها و رومانسيتها ؛ برج ايفيل والشانزليزيه يذرفان دموع الشوق على ثمانين مليونا من عشاقهما السائحين الذين سيهجرون محبوبتهم فرنسا هذا العام "بجنها وملائكتها"! شاهدوا ديزني لاند بين عشية وضحاها قافرة هجرها السحر والساحر.. ولومبارديا العاشقة الجريحة أضحت بلا قلب يتخاطف فيها الإيط...

  • القدس والاقصى الشريف بين التطبيع والتثقيف

    • 22/07/2019 12:10:00 م
    • |
    • رئيس التحرير

    بقلم : محمد العطيفى التطبيع كلمة مخيفة لدى البعض من العرب ، هى كلمة تخويف وتحمل العديد من المفاهيم البالية لدى عالمنا العربى .لان جزء من افكاره أما مستقاه من الاعلام ، أو من أحاديث متداولة نتناقلها كالاساطير . عالمنا العربى كاره للعنصرية ، ويطالب بعدالة أجتماعية ، وديمقراطية وحقوق أنسان ، المدينة الفاضلة ( لافلاطون ) الا على نفسه ، لذا نحن المثاليون من خلال الرؤية الواحدة . سألت مرارا العديد...

  • القدس والاقصى الشريف بين التطبيع والتثقيف

    • 22/07/2019 12:09:00 م
    • |
    • رئيس التحرير

    بقلم : محمد العطيفى التطبيع كلمة مخيفة لدى البعض من العرب ، هى كلمة تخويف وتحمل العديد من المفاهيم البالية لدى عالمنا العربى .لان جزء من افكاره أما مستقاه من الاعلام ، أو من أحاديث متداولة نتناقلها كالاساطير . عالمنا العربى كاره للعنصرية ، ويطالب بعدالة أجتماعية ، وديمقراطية وحقوق أنسان ، المدينة الفاضلة ( لافلاطون ) الا على نفسه ، لذا نحن المثاليون من خلال الرؤية الواحدة . سألت مرارا العديد...

  • صفقة القرن فى إجازة حتى ربيع ٢٠٢٠

    • 24/06/2019 02:48:00 ص
    • |
    • رئيس التحرير

    تعتبر صفقة القرن هى الشغل الشاغل بين كابوس يراه البعض وآخر يرى أنه الأمل فى نهاية الصراع العربى الفلسطينى الذى تقارب من عمر يتجاوز مائة عام . وبالرغم من مبادرات للحل الا انها تقابل بالرفض أو بالتعنت من الجانب الاسرائيلى ، الذى لايرتدع بل لاتشغله القرارات الدولية فى قضية تحتاج المرونة وتقديم التنازلات من كلا الجانبين اذا كانت هناك رغبة ونية صادقة من أجل السلام الذى يرتضى به الطرفين المتنازعين ...

  • ليبيا بين الواقع وعدم رؤية للمستقبل

    • 04/05/2019 09:04:00 ص
    • |
    • رئيس التحرير

    بقلم : محمد العطيفى قررت كتابة هذا المقال ونحن نستعد لنستقبل شهر كريم هو شهر رمضان المعظم شهر التسامح شهر الله وتلبية لرغبة العديد من الليبيين والليبيات ممن اتصل بهم من مدن شتى على الاراضى الليبية . - طال أمد الصراع فى ليبيا منذ عام 2011 ، والعالم يتمنى لها الاستقرار والعودة ليكون لها دورا فعالا على الساحة الاقليمية والدولية . لكن من الواضح انها غرقت فى آتون الحرب الاهلية منذ عام 2011 ور...

  • الى ما يسمون الاسلام السياسى ... انتهى الدرس ايها الارهابيون

    • 27/04/2019 04:11:00 م
    • |
    • رئيس التحرير

    بقلم : محمد العطيفى رغم الدروس الكثيرة التى عاشها العالم العربى ، والتى جعلت من المواطن العربى اليوم أكثر نضوجا وفهما وقدرة على التمييز بين ماهو بخس وماهو نفيس ، الا أن التيارات الاسلامية وهى تلفظ انفاسها الاخيرة على عتبة الوعى الشعبى العربى ، والذى ينتفض اليوم هم من ينفضون غبار سنوات مرت اليمة ، لم يجد فيها المواطن العربى سوى زيف ودجل اهل هذا التيار الذين كانوا يتمنوا فى يوم ما رضى الدولة...

  • صحوة عربية سياسية جديدة كدرس مستفاد من الخريف العربى

    • 09/04/2019 01:07:00 م
    • |
    • رئيس التحرير

    بقلم : محمد العطيفى واضح أن هناك صحوة عربية سياسية جديدة بعدما مرت منطقة الشرق الأوسط بأنتكاسة كبيرة منذ عام 2011 ، والعالم العربى خصوصا الدول التى وصل لها ما يسمى ( الربيع العربى ) وقع منها فى براثن الفوضى من وقع ، واستطاع أن ينجو نها ما استطاع . لكنها تركت اثرا بارزا تعلمت منه الاجيال، ودرسا قاسيا مازالت حتى الدول التى نجت من هذا الربيع العربى، أو الهزات الأجتماعية الغير محسوبة وهكذا يجب ا...

  • ايران هل تستفيد من تجارب الخريف العربى ؟

    • 02/01/2018 03:54:00 م
    • |
    • رئيس التحرير

    كتب : محمد العطيفى تعتبر ايران اليوم محط أنظار العالم ، لما يحدث من حراك أجتماعى ، تأخر كثيرا عن موجات الربيع العربى الجارفة ، التى هزت أركان الدول العربية الضعيفة والمهترئة ، لذا لم تصمد كثيرا أمام الهبات الجماهيرية . فما كان منها الا التصدع السريع والدخول فى آتون صراعات تصدع الدولة ، أخذ البعض من الدول الى الحروب الاهلية . لكن السؤال المنطقى . هل ايران كالدول العربية ؟ وهل يمكن أن يلحق باي...


التعليقات

اضف تعليق