الأربعاء, أكتوبر 23, 2019 19:44:32 لندن

سلاح اللسان الفتاك وفتن العرب

  • 24/09/2019 10:36:00 ص
  • |
  • شباب العرب


بقلم : عرفان نظام الدين 

قرات بحثاً يحذر من ان اللسان يحتوي على بؤرة للاوساخ والجراثيم اذا لم يتم تنظيفه جيداً كل يوم وان فرشاة خاصة لتنظيف اللسان. ستنزل الى الاسواق قريباً لتنافس الفرشاة الخاصة بالاسنان وشطت مخيلتي بعيداً عن ابحاث الطب والجراثيم الى دور هذه العضلة الخطرة في الحياة.

فاللسان يمكن ان يحدد مصير اي انسان سلباً او ايجاباً ومثل لمح البصر صحيح انه محكوم بالفعل والارادة ولكنه الارادة المنفذة والمعبرة عن مكنونات القلب والنفسية والتفكير كما انه المسبب في اشعال نار الفتن والمشاكل والحروب وقد قيل قديماً" رب كلمة سببت حرباً" تعبيراً عن دور الكلمة كما ان معظم الازمات تبدا صغيرة يمكن السيطرة عليها ثم تكبر بسبب طول اللسان او مايسمى بالحرب الاعلامية التي تشارك فيها الكلمة على مختلف انواعها من مقروءة ومسموعة و منظورة وتلعب على صعيد الافراد والمجتمع تسبب اللسان في الكثير من الخلافات والاحداث والجرائم وفي خراب الكثير من البيوت عبر النميمة والثرثرة ونقل الكلام بتحريف او بدون تحريف وعن غاية خبيثة من حسد وحقد او لمجرد التسلية.

كما ان اللسان اسهم في كشف حقائق عن اناس كانوا يختفون وراء اقنعة زائفة فوقعوا ضحايا تسرع او زلة لسان في كشف نواياهم ومقاصدهم وهذا مايحدث في كثير من الاحيان على الصعيد الشخصي او على مستوى القيادات المسؤولة.

وفي تراث العربية مئات النصائح والحكم والامثال وهي تحث على التروي وعدم التسرع بالكلام والابتعاد عن النميمة

"من نم اليك نم عليك" والثرثرة " لسانه قتله" "ولسانك حصانك ان صنته صانك" وقول الكلمة في مكانها الصحيح ووقتها المناسب الكلام في وقته حلو "وخير الكلام ماقل ودل "

واول نصيحة يتلقاها احدنا من حكيم هو ان نعد للعشرة قبل ان نبدي اي راي او نرد على سؤال وفي ظروفنا الحالية علينا ان نعد للمئة حتى نتجنب التسرع في الرد على استفزاز او تصرفات وممارسات خاطئة .

وقرات في احد كتب الحكمة النصيحة التالية : اياك والعجلة فان العرب كانت تكنيها ام الندامة لان صاحبها يقول قبل ان يعلم ويجيب قبل ان يفهم ويعزم قبل ان يفكر ويقطع قبل ان يقدر ويحن قبل ان يجرب ويندم قبل ان يخبر .ولن يصحب هذه الصفة احد الا صحب الندامة واعتزال السلامة. وقرات لحكيم اخر قوله ان من الكلام ماهو أقسى من الحجر وانفذ من الابر وامر من الصبر واحر من الجمر وان من القلوب مزراع فازرع فيها الكلمة الطيبة فان لم تنبت كلها نبت بعضها

اما عن النميمة وتناول اعراض الناس وسمعتهم بالاذى فقد حفل الشعر العربي بالكثير من الاشعار الناهية عنها مثل :

اذا شئت ان تحيا سليما من الاذى

وحظك موفور وعرضك محصن

لسانك لاتذكر به عورة امرئ

فكلك عورات وللناس السن

وعينك ان ابدت اليه معايبا

فصنها وقل ياعين للناس اعين

واختتم بحديث سيد الخلق المصطفى عليه الصلاة والسلام "اترك فضول الكلام وحسبك من الكلام ماتبلغ به حاجتك"

 







اخر الاخبار

  • لبنان :ثورة الى الامام ام قفزة الى المجهول؟؟

    • 22/10/2019 06:31:00 ص
    • |
    • شباب العرب

    بقلم : عرفان نظام الدين تاخر اللبنانيون كثيراً في الثورة والانتفاض على النظام القائم منذقرن من الزمان وليس في عام 1990 اي منذ الاستقتلال عن فرنسا الى اليوم نظام قائم على الفساد والهدر والمحاصصة والطائفية والمذهبية والخلافات وتبادل الاتهامات واستخدام السلاح عند اي حدث او مناسبة او اختلاف. طوال هذه الفتره كانت البلاد تهدم وتتفت و الثروات تنهب وفي مقدمتها الثروات البشرية من شباب وخبرات وعقل وا...

  • سلاح اللسان الفتاك وفتن العرب

    • 24/09/2019 10:36:00 ص
    • |
    • شباب العرب

    بقلم : عرفان نظام الدين قرات بحثاً يحذر من ان اللسان يحتوي على بؤرة للاوساخ والجراثيم اذا لم يتم تنظيفه جيداً كل يوم وان فرشاة خاصة لتنظيف اللسان. ستنزل الى الاسواق قريباً لتنافس الفرشاة الخاصة بالاسنان وشطت مخيلتي بعيداً عن ابحاث الطب والجراثيم الى دور هذه العضلة الخطرة في الحياة. فاللسان يمكن ان يحدد مصير اي انسان سلباً او ايجاباً ومثل لمح البصر صحيح انه محكوم بالفعل والارادة ولكنه الار...

  • التعاون بين إسرائيل والعالم العربي – إتجاهات كثيرة وفوائد كبيرة

    • 26/07/2019 03:23:00 ص
    • |
    • شباب العرب

    بقلم : سمدار العانى حين نتابع مسيرة نهضة الدول والشعوب عبر التأريخ، نُدرك بسهولة أنّ قدرة التماشي مع متغيرات الواقع وعدم البقاء في نفس الدائرة هما عامل أساسي للوصول إلى التقدّم والإزدهار. لقد أثبت التأريخ أنّ الشعارات الرنانة، مهما كان مصدرها، لم ولن توفر الحلول للمشاكل الاقتصادية والإجتماعية، ولن توفر للإنسان البسيط مقوّمات الحياة الكريمة. الحمد الله لقد ولّى عصر الشعارات، وها نحن اليوم منسج...

  • إحتجاجات يهود إثوبيا – ممارسة حق ديمقراطي لإعلاء قضايا إجتماعية

    • 19/07/2019 04:36:00 ص
    • |
    • شباب العرب

    بقلم : سمدار العانى تشهد إسرائيل منذ بداية هذا الشهر إحتجاجات لأبناء الجالية الإثيوبية الذين يشكلون حوالي 1.7% من مجمل سكان الدولة. تأتي هذه الإحتجاجات على خلفية مشاكل إقتصادية وإجتماعية ناجمة عن الفجوة العميقة بين الحياة في إسرائيل والظروف المعيشية في دولة المنشأ، خصوصا فيما يتعلق بالجانب التربوي والتثقيفي. لو ننظر إلى الأرقام، نلاحظ بتحسن هائل طرأ على مستوى حياة مواطني البلاد من أصل إثيوب...

  • عد للالف قبل ان تغرد او ترد؟

    • 14/07/2019 04:24:00 م
    • |
    • شباب العرب

    بقلم : عرفان نظام الدين كنا نقول في الماضي عد للعشرة قبل ان ترد على احد حتى لو اساء اليك واليوم و نحن في عصر التكنولوجيا ووسائل التواصل الاجتماعي اصبحنا نقول عد للالف قبل ان تغرد او ترد فكم من تسرع في تعليق اودئ بصاحبه او سبب له مشاكل جمة وكم من تغريدة تحولت الى ازمة واساءت لابرياء او انقلب السحر على صاحبها وضاع مستقبله او فقد حبيبته خاصة وان اكثر الناس قد اساءوا الى نعمة الانترنت وحولوها الى...

  • انهم يحاربون وزير التعليم طارق شوقى

    • 03/07/2019 09:44:00 م
    • |
    • شباب العرب

    بقلم : محمد عيسى الدكتور طارق شوقي واللواء أحمد رشدي وبينهما طيور الظلام. اللواء أحمد رشدي تولى وزارة الداخلية عام 84 لغاية سنة 86 وكان من أشهر وأكفا وزراء الداخلية في تاريخ مصر .اللواء أحمد رشدي كان تجربة مختلفة في تاريخ وزارة الداخلية كان تجربة مختلفة في مفهوم الأمن والانضباط والرقابة والمتابعة والمحاسبة الجادة الحقيقية . عشان كده نجح نجاح حقيقي وبسرعة ودخل قلوب الشعب المصري وكان أحمد رشدي...

  • محاولة للفهم - الموضوع: هذا قدرنا.

    • 18/03/2019 06:20:00 م
    • |
    • شباب العرب

    بقلم الدكتور : كمال الهلباوى أتابع – على قدر الأمكان – مجريات الأحداث والوقائع اليومية التى تتوفر لى وهى كثيرة اليوم ، إحساسا بالمسؤولية ، وأملا فى الاسهام ولو بكلمة مخلصة تكون فى موقعها، فتصيب الهدف منها، أو تصادف أرضا طيبة فتنبت نباتا حسنا، إذ أن الكلمة الطيبة صدقة، كما قال المصطفى صلى الله عليه وسلم. وقع علينا الحادث الارهابى فى مساجد نيوزلندة يوم الجمعة الماضى...

  • داعش هى العنف والقتل لأجيال مختلطة الاجناس والأديان

    • 04/03/2019 01:50:00 م
    • |
    • شباب العرب

    بقلم : يسرى حسين استطاع تنظيم الدولة الإسلامية( داعش) غسل ادمغة مراهقين صغار السن والخبرة ،وجذبهم للأنضمام لقوات تقاتل في دولة الخلافة المزعومة في سوريا والعراق. يبحث مراهقون صغار السن عن مثال يحقق ما يجري في الخيال ،عن كيان يحارب الكفار لإجل دولة إسلامية عادلة ،تنبذ التمييز وتطبق شرع الله العادل. هذا الإغواء الخيالي جذب مراهقين يعيشون في أوروبا ويتعلمون ويوفر المجتمع لهم الكثير غير الموجود ...

  • كوشنير عائد لاحياء صفقة القرن: موسم تصفية القضية الفلسطينية

    • 19/02/2019 05:55:00 ص
    • |
    • شباب العرب

    بقلم : عرفان نظام الدين يبدو ان القوى الصهونية لم تستسلم لفشل الجوله الاولى من محاولات احياء صفقة القرن الرامية الى تصفية القضية الفلسطينية وفرض تسوية هزيلة تتضمن تنازلات كبرى تتعلق بالقدس والدولة الفلسطينية المستقلة وحق عودة اللاجئين والحقوق الشرعية الاساسية للشعب الفلسطيني فقد تعثرت الجولة الاولى من محاولة القبول بالاكراه بسبب تحفظ الاطراف العربية ومعارضة صاحب الحق والارض الا ان عراب صفقة ...

  • هذا ما جناه الشعب السوداني الطيب!؟

    • 06/01/2019 10:37:00 ص
    • |
    • شباب العرب

    بقلم : عرفان نظام الدين لم أفاجأ كغيري من المتابعين للشان السوداني لاكثر من أربعة عقود بالثورة الشعبية المطالبة بالحرية وإسقاط النظام لان المفاجاة تكمن في تاخر اندلاعهابعد ٣٠ عاما من عمر نظام لم يعدم وسيلة الا وقام بهالتفتيت البلاد وهدم المؤسسات وممارسة القمع والتسبب بنِشوب حروب طالت معظم الأقاليم. نعم هذا ماجناه الشعب الطيب و المؤمن من نظامه المنبوذ في الداخل والخارج بعد سنوات العز والحريّة ...


التعليقات

اضف تعليق