الإثنين, يوليه 13, 2020 21:12:42 لندن

حروب الاخرين يدفع ثمنها العرب

  • 22/07/2019 11:19:00 م
  • |
  • آراء و كتاب شباب


بقلم : عرفان نظام الدين 

كما جرى في مختلف الاحداث والحروب والازمات يقف العرب غير مبالين او متجاهلين للواقع الاليم ودور المفعول به الذي ادمنوا اداءه عبر التاريخ مع علمهم الاكيد بانهم في النهاية سيدفعون الثمن كاملاً ويكونوا كالكرام على مائدة اللئام
لاحاجة لسرد امثلة على هذه الحقيقة الدامغة لان مانمر به هذه الايام واضح وجلي لايحتاج لتذكير او تقديم المستندات والوقائع بل تكفي الاشارة في هذه العجالة الى مسيرة حرب القافلات والتهديدات المتبادلة والتحركات العسكرية وحشود البوارج الحربية والجيوش في منطقة الخليج العربي
حرب تكاد تصل الى حافة الانفجار فيما تترد المعلومات عن مفاوضات تجري تحت الطاولة للوصول الى حل يبدا بالتفاهم بين الولايات المتحدة وايران فيما تقف بريطانيا عاجزة عن التصرف بعد احتجاز ناقلتها رداً على الناقلة الايرانية في جبل طارق بعد ان ورطتها الولايات المتحدة وانسلت لتتحدث عن الرغبة بالتفاوض لان ايران اختارت الطرف الاضعف للرد على الاميركيين بسبب الفراغ الحاصل من جمود العمل الحكومي بانتظار عملية انتقال السلطة من تيريزا ماي الى رئيس الوزراء الجديد الذي يرجح ان يكون صديق الرئيس ترامب بوريس جونسون.
ومايهمنا في كل هذه الجلبة هو ما دفعه وسيدفعه العرب ولاسيما دول الخليج في حالتي الحرب ان وقعت او الاتفاق الحاصل عاجلاً او عاجلاً .
و العناوين الرئيسية لهذا الثمن يتلخص في مزيد من خسارة السيادة والاستقلال والسماح بمرابطة قوات اجنبية او اميركية بالذات مدفوعه الثمن سلفاً مع صفقات تسلح متتالية وخسائر حتمية في الاقتصاد و النفط والدور الذي يكاد يتضاءل حتى يختفي اما ايران فهي الخاسر الاكبر رغم مايقال عن قدرتها على الرد الحاسم وتهديد دول الخليج والقوات الاميركية وتحريك اذرعتها المنتشرة في الدول العربية ففي النهاية لابد من طرح سؤال صريح الى القادة الايرانيين
وهو ماذا لو لجأتم منذ انطلاق الثورة الاسلامية حتى يومنا هذا الى كسب صداقة العرب واقامة نوع من التعاون في مختلف المجالات وماذا لو التفتت البلاد للبناء والاعمار واقامة اقتصاد قوي يستفيد منه الشعب الايراني بدلاً من كسب عداء العالم اسوة بما حققته المانيا والصين وكوريا الجنوبية وغيرها
الاكيد ان ايران كانت قد اصبحت اليوم دولة عظمى من اقوى دول المنطقة والعالم والاكيد ايضا انه لو تمكنت ايران من رد الصاع صاعين لاميركا وغيرها فانها حتماً ستدفع الثمن غالياً وتعيش حالة دمار وفقر فهل سينتصر العقل وتسود الحكمة؟ وينزع فتيل الازمة لعلنا سنحصد الامان وننجو من الكارثه؟







اخر الاخبار

  • التعاون بين إسرائيل ودولة الإمارات– لنجعله فاتحة خير!

    • 06/07/2020 08:38:00 م
    • |
    • آراء و كتاب شباب

    كتبت : سمادار العانى تم مؤخرا الإعلان عن التعاون بين إسرائيل ودولة الإمارات العربية المتحدة في مكافحة وباء الكورونا. بطبيعة الحال، كل تعاون في هذا المجال هو موضع ترحيب في ظل تزايد عدد الحالات على مستوى المنطقة. بتأكيد هذا التعاون له دوافع إنسانية أولاً وأخيراً، إذ نحن جميعاً نجذف في القارب نفسه. أنا شخصياً أعتبر هذا التعاون بشرى خير، لأنّه يجتاز الاختلافات السياسية، والأفكار النمطية والحواجز...

  • حوار يهودي إسلامي – حان الوقت

    • 06/06/2020 02:13:00 م
    • |
    • آراء و كتاب شباب

    كتبت :سمادار العاني حان الوقت أن نبادر بحوار يهودي-إسلامي مشترك. حوار بناء بين الجيران وأبناء العمومة في جو من الاحترام المتبادل، يناقش كل الأمور العالقة بشكل شفاف وموضوعي، بعيدًا عن الدونية والأفكار النمطية والشعارات الجوفاء التي لم تجلب في السابق إلّا الويلات. لقد أثبتت جائحة الكورونا أنّ هذا الوباء لا يميّز بين يهودي ومسلم، وأنّه يمس جميع أبناء المنطقة على حد سواء. وحتى قبل انتشار هذا...

  • فى يوم وفاة الاعلامى المصرى عمرو عبدالسميع

    • 21/04/2020 10:00:00 ص
    • |
    • آراء و كتاب شباب

    كتب : يسرى حسين غاب الدكتور عمرو عبد السميع ،الذي ارتبطت بالعمل معه خلال ترأسه تحرير مجلة فنية تصدر في لندن ،ورشحني لمنصب سكرتير التحرير الأستاذ عماد الدين أديب ،وعندما أخذت هذه الخطوة ،وخرجت من صحيفة ( العرب) تعرضت لحملة لأتهامي بالعمالة من اجل المال ،والحقيقة كنت مبتهجا بالعمل بجانب عمرو ،الذي عثرت فيه على شخص يحب المهنة ،وعلى علاقة قوية بكل رموزها ،من أول هيكل حتى الكاتب الكبير محمود السعدن...

  • ليكون مرض الكورونا حافزا لإنهاء التوترات والصراعات!

    • 02/04/2020 08:01:00 ص
    • |
    • آراء و كتاب شباب

    كتبت : سمدار العانى فجأةً وبدون إنذار، دخل عالمنا فيروس فتاك، غيّر حياتنا بشكل جذري: لا نوادي، لا سهرات، لا لقاءات عائلية، لا أسواق، لا جامعات، لا مدارس، لا مساجد ولا معابد، حيث ينتشر هذا الفيروس وهو لا يترحم على أحد، ولا يميّز بين الشاب والمُسن، المتدين والعلماني، اليهودي والمسلم ، الإسرائيلي وغير الإسرائيلي. جميعنا في خندق واحد! أدعو الله أن يشفي الجميع، وأن يقودنا هذا الفيروس إلى الخط ال...

  • كورونا ويوم القيامة

    • 27/03/2020 02:24:00 م
    • |
    • آراء و كتاب شباب

    كتب : عرفان نظام الدين مهما كانت نتائج هذه الجائحة التي اجتاحت العالم كله بكيبره وصغيره وفقيره وغنيه بان الدروس والعبر كبيرة.ومتشعبة. ومهما قيل عن الكورونا واسبابها وعوارضها ومن نشرها وفق نظرية المؤامرة فان علينا ان نتعظ ونبدل كل مسار حياتنا ومن الاقوال والافعال والمزاعم حول التجبر والتنمر والاقناع بان هناك ما يسمى بالدول العظمى والتقدم والتفوق فالغزوة الوبائية لم ترحم احداً واثبتت اننا كبشر ...

  • مصر بين الإرهاب والشاكوش

    • 13/02/2020 10:39:00 ص
    • |
    • آراء و كتاب شباب

    كتب : محمد محمود عيسى لا يمكن أن ننكر مدى قسوة وبشاعة الهجمات الإرهابية الخسيسة التي تتعرض لها مصر من قبل الجماعات الإرهابية المتطرفة ، والتي يستشهد فيها خيرة شباب مصر الأبطال ، الذين يدافعون عن مصر ويفدون بأرواحهم الطاهرة حاضر ومستقبل مصر ، ولا شك أن هذا الأرهاب الأسود اللعين يريد أن ينال من مصر الحضارة والتاريخ يريد أن يوقف مصر عن تقدمها ونهضتها وتنميتها الحديثة التي ستعود بالخير والرخاء على...

  • تغييب العقل جريمة العصر

    • 29/01/2020 09:28:00 ص
    • |
    • آراء و كتاب شباب

    كتب : محمد محمود عيسى من حقك أن تختلف مع بلدك ومن حقك أيضا أن ترفض وتعارض. لكن لا تجعل خلافك مع بلدك ينسيك أنك بني آدم ، أنك إنسان تمتلك الحواس التي ترى من خلالها العالم وتتعايش معه وتدركه بها والعقل الذي عندك من المفترض انه ملك لك لوحدك انت لا يوجد شريك لك فيه . وحقوق ملكية عقلك هي لك أنت وليست لأحد آخر مهما كان أنت فقط وعقلك هذا هو أرقى وأعظم جزء فيك هو أنت الحقيقي من أجل ذلك الله سبحانه وتع...

  • الكرسي الملعون سبب الخراب

    • 27/10/2019 02:19:00 م
    • |
    • آراء و كتاب شباب

    بقلم : عرفان نظام الدين كان يحلو للرئيس الليبي الراحل معمر القذافي ان يجد تفسيرات مضحكة وترجمات غبية لكلمات تتعلق بالسلطة لتبرير التفرد بالحكم والبقاء الى الأبد لكنه دفع الثمن غاليا عندما تم قلبه وقتله بطريقة عنيفة . فقد وجد القذافي ترجمة عجيبة لكلمة الديموقراطية او democracy بالانكليزيّة وهي ديمومة الكراسي لكنه لم يتمتع بهذه الديمومة ولا حتى التمكن من الجلوس على الكرسي بسبب " الخازوق &qu...

  • من المهد إلى اللحد ... حلقات

    • 24/09/2019 10:49:00 ص
    • |
    • آراء و كتاب شباب

    بقلم : سميرة طباسى بعد ما شاب ودوه الكُتَّاب. عظمة كبيرة. على الكبر ثوب أحمر. ألا ليت الشباب يعود يوما، فأخبره بما فعل المشيب. مش هنعيش زمنا وزمن غيرنا. رجلك والقبر. السن له أحكامه العمر مجرد رقم عمر الإنسان ما يحس به تاريخ ميلادي هو الكذاب بين المجموعة الأولى والثانية، الكثير مما يقال، ميلُكَ لواحدة دون الأخرى يتبع ثقافة المجتمع الذي نشأت فيه. نحن بمنتهى البساطة شعو...

  • حروب الاخرين يدفع ثمنها العرب

    • 22/07/2019 11:19:00 م
    • |
    • آراء و كتاب شباب

    بقلم : عرفان نظام الدين كما جرى في مختلف الاحداث والحروب والازمات يقف العرب غير مبالين او متجاهلين للواقع الاليم ودور المفعول به الذي ادمنوا اداءه عبر التاريخ مع علمهم الاكيد بانهم في النهاية سيدفعون الثمن كاملاً ويكونوا كالكرام على مائدة اللئام لاحاجة لسرد امثلة على هذه الحقيقة الدامغة لان مانمر به هذه الايام واضح وجلي لايحتاج لتذكير او تقديم المستندات والوقائع بل تكفي الاشارة في هذه العجالة...


التعليقات

اضف تعليق